Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /var/www/vhosts/greenhoney.eu/htdocs/Honige/BuchweizenHonig/BuchweizenHonigAR.php:5) in /var/www/vhosts/greenhoney.eu/htdocs/Honige/BuchweizenHonig/BuchweizenHonigAR.php on line 24
أعسال العم فرانك عسل الحنطة السوداء ، حريف الطعم جدا عطر

    عسل الحنطة السوداء من
    Lausitz

Shop
German German German
للأسئلة و التواصي
´Green Honeys
من أخبار العم فرانك
اختيار
أنواع العسل
عسل الفطور
أعسال متنوعة
:روابط العسل
> عسل الروبينيا  .
> عسل الزيزفون  .
> عسل دوار الشمس  .
> عسل السلجم  .

> الخلنج الاسكتلندي  .
> القنطريون العنبري  .
> عود الذهب  .
> أعشاب برية  .

> الحنطة السوداء  .
> عسل الغابة  .
> عسل الفاسيليا من  .
:Pin Bord

Bees Bees Bees
Bees Bees Bees
Start Bees Bees Bees



عسل الحنطة السوداء من منحلة العم فرانك

عسل داكن غريب من نوعه بطعم قوي مر بشكل خفيف ، مقطوف في حقول الحنطة السوداء المزهرة في Lausitz


عسل الحنطة السوداء : الحنطة السوداء (Fagopyrum Esculentum) لا علاقة لها بالقمح (Triticum) و لا تنتمي حتى إلى الفصيلة النجيلية (Gramineae) التي ينتمي إليها القمح و الشعير و الذرة و غيرها ، بل إلى الفصيلة البطباطية (Polygonaceae) ، الحنطة السوداء ضعيفة المحصول ، تزدهر حتى في أضعف الترب و تشهد زراعتهاحالية نهضة في ألمانيا. في شهري تموز يوليو و آب أغسطس أي بعد نهاية موسم زهر الزيزفون يجد النحل في الحنطة السوداء مصدرا للرحيق و غبار الطلع، وهي تحمل زهورا صغيرة بيضاء زهرية اللون بشكل عناقيد و تلقح بمساعدة النحل ، في شهر أيلول سبتمبر ينتج عن ذلك جويزات صغيرة تشبه بذور شجرة الزان و تطحن إلى دقيق الحنطة السوداء.

عسل الحنطة السوداء يقطف من حقول زراعة الحنطة السوداء، و التي كانت مثل الكثير غيرها من المحاصيل ضعيفة المردود شبه من منقرضة في ألمانيا، لكن بفضل الوعي البيئي استعادت مكانتها في الحقول و في رفوف السوبر ماركت . الحنطة السوداء هي غذاء صحي جدا خالي من الغلوتين (Gluten) يؤكل مع السمك أو اللحم، ولا يمكن تصور المطبخ الشرقي دون الحنطة السوداء، فتعتبر في روسيا مقويا للرجل الحقيقي♂️ . عسل الحنطة السوداء غريب جدا قوي الطعم قاتم اللون ، يحبه البعض و يكرهه الآخرون ! عطره يشبه الشعير و مقدر عند عارفيه ، و لا يمكن التخلي عنه بالنسبة لشعوب شرق أوربا .




في الصيف يرتحل النحالون بخلاياهم لتلقيح الحنطة السوداء، و التي تعد زراعتها حتى الآن نادرة في ألمانيا، مما يجعل طريق السفر طويلا شاقا بالنسبة للنحل . لكن قطفة العسل تبقى مضمونة إلا إذا حصد الفلاحون حقولهم بشكل باكر من أجل الحصول على العلف الأخضر . تتميز الحنطة السوداء بمدة إزهارها الطويلة و نضوجا المتأخر و غير المتساوي . قطفة عسل الحنطة السوداء و كما في الكثير من الأعسال الصيفية الأخرى متعبة لكن في ألمانيا مضمونة الكمية و الجودة العالية .


البنية و المظهر : عسل الحنطة السوداء غريب ريفي قح ، لونه يتراوح من البني الغامق إلى الأسود ، يبدو الوهلة الأولى مثل عسل الصنوبر ، عبيره العطري شديد و يتخذ حسب القطفة طابعا ريفيا ، من شدة عبيره العطري يفضل أكله باردا من الثلاجة ، محبو عسل الحنطة السوداء النقي نادرون ، لكن يكثر محبوه كمنكه مضاف للأعسال لطيفة الطعم مثل أعسال السلجم و البرسيم ، ما يعطي خلطة شاعرية . ولا بديل له في حلويات فصل الشتاء الألمانية مثل كعكة ال(Lebkuchen) ، نصيحتنا : جربوا عسل الحنطة السوداء ، لكن توقعوا طعم التوابل الحريف ، و ليس عسلا حلوا يلاطف حواسكم .

قيم التحليل المخبري: العسل القادم فقط من زهور حنطة سوداء يحتوي الكثير من غبار الطلع ، و يمكن ببعض الدقة تحديد الأصل الجغرافي عن طريق الفحص المجهري لغبار الطلع . من السكريات يحتوي غالبا سكر فواكه أكثر من سكر العنب و هو فقير بسكر القصب . عسل الحنطة السوداء يبقى سائلا فترة طويلة و يتبلور بلون بني غزلاني . عسل الحنطة السوداء الممتاز يأتي من الترب الرملية الفقيرة لكن ليس شديدة الجفاف ، في الترب الثقيلة الغنية بالمواد العضوية تشكل الحنطة السوداء نبتات خضراء كبيرة لكن القليل من الزهر ، و تعطي -حسب خبرتنا- عسلا برائحة حيوانية غير مقبولة.